Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ
  • الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ
  • : Tunisie, Monde Arabe, Photographie, Art, Islam,Philosopie
  • Contact

Profil

  • الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ
  • Tant que mes jambes me permettent de fuir, tant que mes bras me permettent de combattre, nulle crainte : je puis agir. Mais lorsque mes mains et mes jambes se trouvent emprisonnées dans les fers des préjugés, alors je frissonne, je pleure...
  • Tant que mes jambes me permettent de fuir, tant que mes bras me permettent de combattre, nulle crainte : je puis agir. Mais lorsque mes mains et mes jambes se trouvent emprisonnées dans les fers des préjugés, alors je frissonne, je pleure...

Recherche

Catégories

20 septembre 2011 2 20 /09 /septembre /2011 18:10

 


 

 

الوهابي البشير بن حسن كذاب و ليس من أهل السنة والجماعة بل هو من أهل المجسمة من أتباع أبن تيمية و محمد بن عبد الوهاب الضالين المضلين. المؤسف أنه ينسب ما يقوله إلى سلفنا الصالح ، ويخيل إلى الناس أنه سلفي و أنه على مذهب الإمام مالك.

خلافا لما يقول هذا الوهابي المنافق:

ـ الكرسي هو العرش و الحديث الذي يذكره الوهابي المضل  البشير بن حسن غير صحيح

جاء فى تفسير القرآن "التحرير والتنوير" لمحمد الطاهر ابن عاشور [وقوله : وسع كرسيه السماوات والأرض تقرير لما تضمنته الجمل كلها من عظمة الله تعالى وكبريائه وعلمه وقدرته وبيان عظمة مخلوقاته المستلزمة عظمة شأنه ، أو لبيان سعة ملكه كذلك ، كما سنبينه ، وقد وقعت هذه الجمل مترتبة متفرعة .

والكرسي شيء يجلس عليه متركب من أعواد أو غيرها موضوعة كالأعمدة متساوية ، عليها سطح من خشب أو غيره بمقدار ما يسع شخصا واحدا في جلوسه ، فإن زاد على مجلس واحد وكان مرتفعا فهو العرش ، وليس المراد في الآية حقيقة الكرسي ، إذ لا يليق بالله تعالى لاقتضائه التحيز ، فتعين أن يكون مرادا به غير حقيقته .

والجمهور قالوا : إن الكرسي مخلوق عظيم ، ويضاف إلى الله تعالى لعظمته فقيل : هو العرش ، وهو قول الحسن ، وهذا هو الظاهر ؛ لأن الكرسي لم يذكر في القرآن إلا في هذه الآية وتكرر ذكر العرش ، ولم يرد ذكرهما مقترنين ، فلو كان الكرسي غير العرش لذكر معه كما ذكرت السماوات مع العرش في قوله تعالى : قل من رب السماوات السبع ورب العرش العظيم وقيل : الكرسي غير العرش ، فقال ابن زيد هو دون العرش ، وروي في ذلك عن أبي ذر أن النبيء ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : ما الكرسي في العرش إلا كحلقة من حديد ألقيت بين ظهري فلاة من الأرض وهو حديث لم يصح ، وقال أبو موسى الأشعري والسدي والضحاك : الكرسي موضع القدمين من العرش ، أي لأن الجالس على عرش يكون مرتفعا عن الأرض فيوضع له كرسي لئلا تكون رجلاه في الفضاء إذا لم يتربع ، وروي هذا عن ابن عباس .

وقيل : الكرسي مثل لعلم الله ، وروي عن ابن عباس لأن العالم يجلس على كرسي ليعلم الناس ، وقيل : مثل لملك الله تعالى كما يقولون فلان صاحب كرسي العراق أي ملك العراق ]

 

ـ يقول الوهابي البشير بن حسن قوله تعالى : "يوم يكشف عن ساق" فهذا فيه إثبات الساق لله

كل علماء أهل السنة والجماعة يفسرون أن "كشف عن ساق" تعنى يوم تبلغ أحوال الناس منتهى الشدة والروع و ليس كما يفسرها المفترى على الله الوهابي البشير بن حسن.

جاء في تفسير القرآن "التحرير والتنوير" لمحمد الطاهر ابن عاشور : [ والكشف عن ساق : مثل لشدة الحال وصعوبة الخطب والهول ، وأصله أن المرء إذا هلع أن يسرع في المشي ويشمر ثيابه فيكشف عن ساقه كما يقال : شمر عن ساعد الجد ، وأيضا كانوا في الروع والهزيمة تشمر الحرائر عن سوقهن في الهرب أو في العمل فتنكشف سوقهن بحيث يشغلهن هول الأمر عن الاحتراز من إبداء ما لا تبدينه عادة ، فيقال : كشفت عن ساقها أو شمرت عن ساقها ، أو أبدت عن ساقها... 

وروى عبد بن حميد وغيره عن عكرمة عن ابن عباس أنه سئل عن هذا ، فقال : إذا خفي عليكم شيء من القرآن فابتغوه في الشعر فإنه ديوان العرب ، أما سمعتم قول الشاعر :

صبرا عنـاق إنـه لـشـربـاق     قد سن لي قومك ضرب الأعناق

وقامت الحرب بنا على ساق

وقال مجاهد : يكشف عن ساق : شدة الأمر.]

و فى تفسر ابن كثير : [ حدثنا ابن حميد ، حدثنا مهران ، عن سفيان ، عن المغيرة ، عن إبراهيم ، عن ابن مسعود ... : ( يوم يكشف عن ساق ) قال : عن أمر عظيم ، كقول الشاعر : وقامت الحرب بنا عن ساق

وقال ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( يوم يكشف عن ساق ) قال : شدة الأمر

وقال ابن عباس : هي أول ساعة تكون في يوم القيامة .

وقال ابن جريج ، عن مجاهد : ( يوم يكشف عن ساق ) قال : شدة الأمر وجده .

وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس قوله : ( يوم يكشف عن ساق ) هو الأمر الشديد المفظع من الهول يوم القيامة .

وقال العوفي ، عن ابن عباس قوله : ( يوم يكشف عن ساق ) يقول : حين يكشف الأمر وتبدو الأعمال . وكشفه دخول الآخرة ، وكشف الأمر عنه . وكذا روى الضحاك ، وغيره ، عن ابن عباس.]

 

ـ في الأخير ينسب الكذاب البشير بن حسن عقيدة  المشبهة والمجسمة للإمام المالك، و بقوله هذا يخالف قوله تعالى ( ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون) لأنه يتجاهل أن الإمام مالك كان رحمه الله يحارب أمثال البشير بن حسن الضال وعقيدته المنحرفة عن الإسلام.

قد حكى عياض في المدارك عن سفيان بن عيينة أنه قال : سأل رجل مالكا فقال : الرحمان على العرش استوى . كيف استوى يا أبا عبد الله؛ فسكت مالك مليا حتى علاه الرحضاء ثم سري عنه ، فقال : الاستواء معلوم والكيف غير معقول والسؤال عن هذا بدعة والإيمان به واجب، وإني لأظنك ضالا واشتهر هذا عن مالك في روايات كثيرة ، وفي بعضها أنه قال لمن سأله : وأظنك رجل سوء أخرجوه عني وأنه قال : والسؤال عنه بدعة

قال الحافظ ابن الجوزى فى زاد المسير ـ أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور، [أأمنتم بهمزتين من في السماء قال ابن عباس أمنتم عذاب من في السماء وهو الله عز وجل وتمور بمعنى تدور] قال القاضى عبد الوهاب بن علي بن نصر البغدادي المالكي المتوفى سنة 422هـ (في شرحه على عقيدة مالك الصغير ص: 28) : [ولا يجوز أن يثبت له كيفية لأن الشرع لم يرد بذلك، ولا أخبر النبي عليه السلام فيه بشىء، ولا سألته الصحابة عنه، ولأن ذلك يرجع إلى التنقل والتحول وإشغال الحيّز والافتقار إلى الأماكن وذلك يؤول إلى التجسيم وإلى قِدم الأجسام وهذا كفر عند كافة أهل الإسلام]

 

فهذه عقيدة الوهابية كذب و تزوير،  تصوروا الذات الإلهية كما صورتها لهم عقولهم الفارغة، ثم راحوا يؤولون و يلوون ظواهر بعض الآيات إلى خيالهم  ليصدقها العامة وأشباههم بما اعتقدوه ، ومن المؤسف أنهم ينسبون ما يقولون إلى الإسلام و أهل السنة و الجماعة و إلى سلفنا الصالح ، ويخيلون إلى الناس أنهم على منهج السلف الصالح و أنهم هو  أهل السنة و الجماعة

Partager cet article

Repost 0
Published by Kiri Dai - dans Politiques
commenter cet article

commentaires

محمد 21/04/2012 03:01

أردت أن أتدخّل لأقول أنّ كاتب هذا المقال قد نسب إبن تيميّة رحمه الله إلى المجسّمة و وصفه بالضال و المضل و نفى عنه انتسابه إلى أهل السنّة و الجماعة و هذا ظلم كبير للشيخ العالم المجاهد إبن تيميّة
أرجو أن يتراجع عنه كاتب المقال و يصحح ما اقترفه من ذنب كبير في حق عالم من العلماء الإجلاّء و ممّا ذكر من سيرة ابن تيمية المجاهد

أنّه مع اقتراب المغول لغزو دمشق من جديد عام 1303 بعهد المماليك بدأ ابن تيمية تحريض أهل الشام في دمشق وحلب وانتدبه الناس للسفر إلى مصر لملاقاة سلطانها الناصر محمد بن قلاوون، وحثه على الجهاد وأعاد
نشر فتاويه في حكم جهاد الدفع ورد الصائل ثم سافر إلى أمير العرب مهنا بن عيسى الطائي فلبى دعوة ابن تيمية لملاقاة التتار.

وبعد استكمال الاستعدادات اجتمعت جيوش المسلمين من الشام ومصر وبادية العرب في شقحب أو مرج الصفر جنوبي دمشق في شهر رمضان فأفتى ابن تيمية بالإفطار وأنه خير من الصيام وأخذ يلف على الجند يأكل من طعام في
يده يشجعهم على الأكل, واندلعت الحرب بقياد السلطان الناصر والخليفة المستكفي بالله الذي كان يقيم في القاهرة فدامت يومين انتهت بانتصار المسلمين وبانتهاء معركة شقحب لم يدخل التتار الشام والعراق ومصر
والحجاز. وتعتبر معركة شقحب من المعارك الفاصلة بالتاريخ الإسلامي ضد المغول بعد عين جالوت وهي الوحيدة التي شارك فيها الشيخ ابن تيمية وكان له الفضل في تشجيع الناس والشد على عزيمة الحكام وجمع الأموال
من تجار دمشق لتمويل جيش الدفاع عن دمشق وكان على رأس جيش دمشق الذي حارب وهزم المغول وطاردهم شرقاً في داخل سورية حتى نهر الفرات" و هذا ما قاله بعض علماء أهل السنّة له فقد قال عنه الإمام الذهبي في
معجم شيوخه: "سمع الحديث، وأكثر بنفسه من طلبه، وكتب، وخرج، ونظر في الرجال والطبقات، وحصَّل ما لم يحصله غيره، برع في تفسير القرآن، وغاص في دقيق معانيه بطبع سيَّال،... وبرع في الحديث وحفظه، فقلَّ من
يحفظ ما يحفظه من الحديث معزوًا إلى أصوله وصحابته،... وفاق الناس بمعرفة الفقه، واختلاف المذاهب، وفتاوى الصحابة والتابعين، بحيث إنه إذا أفتى لم يلتزم بمذهب، بل يقوم بما دليله عنده. وأتقن العربية
أصولاً وفروعًا وتعليلاً واختلافًا، ونظر في العقليات، وعرف أقوال المتكلمين، وردَّ عليهم، ونبَّه على خطئهم، وحذَّر منهم، ونصر السنة بأوضح حجج، وأبهر براهين. وأوذي في ذات الله من المخالفين، وأخيف في
نصر السنة المحضة، حتى أعلى الله مناره، وجمع قلوب أهل التقوى على محبته والدعاء له، وكبت أعداءه، وهدى به رجالاً من أهل الملل والنحل، وجبل قلوب الملوك والأمراء على الانقياد له غالبًا،... وهو أكبر من
أن ينبه على سيرته مثلي، فلو حلفت بين الركن والمقام، لحلفت أني ما رأيت بعيني مثله من الأعلام".



وقال عنه جلال الدين السيوطي: "عُني بالحديث، خرَّج وانتقى، وبرع في الرجال وعلل الحديث وفقهه، وفي علوم الإسلام، وعلم الكلام، وغير ذلك، وكان بحرًا من بحور العلم، ومن الأذكياء المعدودين، والزهاد
الأفراد، ألَّف ألف وثلاثمائة مجلدة، وامتحن وأوذي مرارًا".
أمّا بالنّسبة لمحمّد بن عبد الوهّاب فهذا أمر مختلف فالناس فيه بين قادح و مادح و سيرته و أفعاله تثير الكثير من الشكوك و على كل فإن كانت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب مقصدها حسن كما يقول أصحابها و هي
دعوة المسلمين لنبذ الشرك و دعوة غير الله و التوسّل به و إخلاص العبادة لله، فلماذا يتحالف هذا الشيخ مع محمد بن سعود و يعلن الحرب على المسلمين وعلى الخلافة الإسلاميّة وقتها و هي الخلافة العثمانيّة
ممّا ساهم في إضعافها و تشتيتها رغم أن هذا يخدم بشكل حوهري مصلحة أعداء الإسلام و بخاصة بريطانيا التي دعمت فيما بعد آل سعود و ساعدتهم بالمال و السلاح و بالعملاء من مخابراتها لزرع الفتنة بين المسلمسن
وإضعاف وحدتهم و تمزيق دولتهم، ذلك أنه لا يجوز العمل على تمزيق وحدة المسلمين و تشتيتهم بدعوى الدعوى إلى التوحيد و نبذ الشرك لأن البلاد حينها كانت بلاد إسلام وأهلها مسلمون فخطر إحداث فتنة بينهم و
تفريقهم من أكبر الأخطار التي نتجت عن هذه الدعوة الوهابية "والفتنة أشد من القتل"

Kiri Dai 24/04/2012 14:17



أهل السنة و الجماعة هو أسم اصطلاحى أطلق في التاريخ على طائفة من الناس اشتركوا في أصول معينة ،و أجمعوا على أقوال محددة ،و الانتساب إلى الطائفة التي يقال عليها أنها أهل السنة والجماعة لا يدخل الجنة
لمجرد ذلك ،و لا يكون عدم الانتماء الى هذه الفرقة مصيره الجحيم. و باختصار فمجرد الاسم  ليس بحجة فى حقيه القول.


التراث يُقرُ أن مُنَظر أهل السنة والجماعة هو أبي الحسن الأشعري و أن مُنَظر التجسيم و تقسيم التوحيد هو ابن تيمية. و يعتبر علماء أهل السنة والجماعة أن ابن تيمية أحدث في أصول العقائد و أن فعله يخرجه
من فرقتهم لأنه خرج عن الاتّباع إلى الابتداع و شذّ عن جماعة المسلمين و لهذا حكم عليه بالسجن عدة مرات و  توفى فيه بسبب الفتن الذى أحدثها و أفكاره فى التجسيم. 


فالاختلاف بين  ابن تيمية و  أهل السنة والجماعة هو اختلاف عقائدى و أساسه أن أهل السنة والجماعة ينكرون على ابن تيمية تقسيم التوحيد و  تشبيه الخالق بخلقه و تجسيم ذاته سبحانه. فلا يجوز
أن يقال إن ابن تيمية من أهل السنة والجماعة  إذا كان أهل السنة والجماعة هم الأشاعرة. وكذلك لا يجوز أن يقال إن الأشاعرة من أهل السنة والجماعة إذا كان ابن تيمية و أنصاره هم أهل السنة والجماعة.


المعهود عند أهل العلم من سائر الفرق الإسلامية أن يسموا الأشاعرة و الماتريدية بأهل السنة والجماعة و بما أن علماء أهل السنة والجماعة يتبرءون من عقائد ابن تيمية لأنه خالفهم في أصولهم وفي كثير من
فروعهم ،فلا يجوز القول أن ابن تيمية من أهل السنة والجماعة مطلقا ،إلا أن يكون قد وافق لهم قولا في مسألة فيقال إنه وافقهم ،ولا يقال إنه منهم و الى كيف يكون داخلا معهم وهو مخالف لهم؟


الأصل أن أهل الفرقة يكونون متوافقين لا متخالفين ،فإما أن يكون ابن تيمية ممثلا لأهل السنة دون الأشاعرة ،وإما أن يكونوا هم دونه و لا يحتمل أمرا آخر لأنه تناقض.


و لمزيد من التوضيح , اقترح عليك سماع محاضرة فى موضوع " ابن تيمية وتقسيم التوحيد" لشيخ الأشعرى : عدنان ابراهيم


ابن تيمية وتقسيم التوحيد


http://www.youtube.com/watch?v=qAgO0RyIBd4



محمّد فهمي 16/10/2011 00:51


لا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون}، تكتموا لا تكتمون}، أرجو إصلاح الآية بارك الله فيك.


Kiri Dai 17/10/2011 08:44



شكرا على التنبيه و بارك الله فيك