Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ
  • الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ
  • : Tunisie, Monde Arabe, Photographie, Art, Islam,Philosopie
  • Contact

Profil

  • الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ
  • Tant que mes jambes me permettent de fuir, tant que mes bras me permettent de combattre, nulle crainte : je puis agir. Mais lorsque mes mains et mes jambes se trouvent emprisonnées dans les fers des préjugés, alors je frissonne, je pleure...
  • Tant que mes jambes me permettent de fuir, tant que mes bras me permettent de combattre, nulle crainte : je puis agir. Mais lorsque mes mains et mes jambes se trouvent emprisonnées dans les fers des préjugés, alors je frissonne, je pleure...

Recherche

Catégories

27 décembre 2014 6 27 /12 /décembre /2014 12:12

1- الثابت أن النبي عليه الصلاة و السلام نهى عن كتابةِ أي شيء في الدين إلا القرءان، و بذلك إلتزم الخلفاءُ الراشدون من بعده، وقد تصدوا بقوةٍ وحزم لكل من حاول أن يجعل كتاباً في الدين مع كتاب الله تعالى. ولم يجرؤ أحد من المسلمين، طوالَ أكثرِ من قرنين، على مخالفة نهي النبي، ولذلك لا يوجدُ أي كتاب موثق،مثل القرءان الكريم، معتمدٌ يتضمنُ أقوالَ الرسول أو سيرتَه عند المسلمين الأولين (كتاب البخاري كتب بعد 250 سنة من وفاة النبي)، هذه حقيقة تاريخية دامغة لا يمكن ردها و لا نكرانها.

 

2-  الرسول كان ملزما ومأمورا بالبلاغ المبين، ولذلك كان يجب أن تصلَ كل أوامر الدين لكافة المسلمين إما في كتب موثقة وإما بالتواتر الحقيقي المانع لأي اختلاف. أهل السنة و أهل الشيعة يقرون أن أغلب الأحاديث عندهم هي أحاديث آحاد وأنهم كانوا يغربون و يشرقون ليحصلوا على بعضها عند من ادعى أنه له حديث، فعملهم هذا يجعل ما جمعوه آثاراً تاريخية لا علاقة لها بدين الله تعالى.

 

3- أي وثيقة مكتوبة لا تثبت حقيقتها إلا بحضور شهود حقيقيين عدول، هذا في أمور الحياة، فما بالك في المجال الديني؟

هل يعقل أن يترك الله - سبحانه و تعالى - أمور دينه بأيدي أحد من عباده بدون براهين و لا توثيق قوي؟

أغلب الأحاديث المعتمد في الدين السني و الدين الشيعي هي روايات من أشخاص آحاد، أي عن فلان و عن علان ... بدون توثيق شاهدين عدول، كيف يمكن أن يكون حديث أي شخص يدعي أنه قول الرسول بدون أي توثيق، هو حجة الله على العباد الى يوم الدين؟

عملهم هذا يسمى لهو الحديث و اللعب بدين الله تعالى.

 

4 - الإسلامُ لم يبدأْ من الصفر في العصر النبوي؛ ذلك ظن الذين كفروا، ولكن الرسالة المحمدية كانت تتويجا لرسالات الأنبياء السابقين الذين كانوا مأمورين بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والصيام والركوع والسجود....الخ، والرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ كان مأمورا في القرءان بإتباع ملة ابيه إبراهيم عليه السلام، وكيفيات أداء العبادات كالصلاة والحج ... ترجع إلى هذه الملة، وقد تم إجراء بعض التعديلات فيها في كتاب الله تعالى، ولقد انتقلت العباداتُ العملية بالتواتر العملي المجتمعي الجماهيري، فلقد أدَّاها مع الرسول عشرات الألوف نقلوها إلى مئات الألوف، نقلوها إلى ملايين ، فكيفية أداء العبادات مثلها مثل القران الكريم، تواترت عبر العصور و الأجيال عن الملايين من المسلمين، و لهذا لا خلاف بين المسلمين فى القرءان و لا فى كيفية أداء المناسك. أما الأحاديث السنية و الشيعية فهم فيها مختلفون متناحرون، و كل حزب بما لديهم فرحون.

 

5- كتب الأحاديث المنسوبة لخاتم النبيين ليست من دين الله بل هي كتب شركية مع كتاب رب العالمين.

 

مقتبس من مقالة للأستاذ الدكتور / حسني المتعافي

 

موقع : الدين كله لله

Partager cet article

Repost 0
Published by Kiri Dai
commenter cet article

commentaires